KITABWEB

KITABWEB

المعرفة لا تعترف بالحدود
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 جديد كتاب - المغرب والأندلس ؛ آفاق إسلامية وحضارة إنسانية ومباحث أدبية تأليف مصطفى الشكعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هيثم العبيدي



عدد المساهمات : 449
تاريخ التسجيل : 12/07/2013

مُساهمةموضوع: جديد كتاب - المغرب والأندلس ؛ آفاق إسلامية وحضارة إنسانية ومباحث أدبية تأليف مصطفى الشكعة   الإثنين يناير 04, 2016 4:57 pm


لاول مرة يرفع على النت

الرابط
كتاب - المغرب والأندلس ؛ آفاق إسلامية وحضارة إنسانية ومباحث أدبية
تأليف مصطفى الشكعة

منقول من موقع مكتبة المهتدين الاسلامية لمقارنة الاديان جزاهم الله كل خير
رابط
http://www.al-maktabeh.com/play.php?catsmktba=2857
= =
الكتاب
يتضمن هذا الكتاب ثمانية فصول أو بالأحرى ثمانية مباحث موصولة الأسباب بالمغرب والأندلس، سواء في ميادين الفكر أو الحضارة أو التاريخ أو الأدب أو التراجم، وهي جميعاً تصدر عن معين واحد هو المعين الإسلامي، وتنتظم عقداً واحداً خيوطه دعائم إسلامية، وحباته معالم حضارية إنسانية، يفيد منها العقل الإنساني أياً كان اتجاهه، وحيثما كان انتسابه.
يمثل المبحث الأول مواقف المستشرقين من الحضارة الأندلسية، ويبين أن الاتجاه السائد بينهم هو معاداة الإسلام ومحاولة تشويه معالمه، كما يبين أن هناك اتجاهاً آخر يتوخى الإنصاف ويسلك مناهج الاعتدال، ولعل أشد الفريق المعادى للإسلام ضراوة هم الهولندى رينهارت دوزة وفرانسسكو سيمونيت وكلوديو سانشيز البرنس Albornoz.
والفصل الثاني أو المبحث الثاني خصص لتقديم ترجمة للقاضي عياض عالم المغرب وقاضيه الذي قيل عنه لرفيع مكانته: لولا عياض ما عرف المغرب. حيث تم التحدث عن سيرته الذاتية شعره، ومزاولته لمهنة القضاء والسياسية.
والفصل الثالث أو المبحث الثالث موضوعه "ابن رشد وقضية الإيمان"، إن ابن رشد علم من أعلام الفكر الإسلامي، وإذا كان تراثه الفكرى ملكاً للمسلمين جميعاً، بل للإنسانية كافة، فإن مقامه وأسفاره كانت بين الأندلس والمغرب، فهو قرطبي المولد مغربي الوفاة، إنه والأمر كذلك شركة بين المغرب والأندلس، وليس ذلك بالأمر الغريب، فكثيراً ما كانت الأندلس تحكم من المغرب كما كانت المغرب في كثير من الأوقات تحكم من الأندلس، فكانتا وطناً واحداً وشعباً واحداً.
على أن صلب هذا المبحث هو قضية الإيمان عند ابن رشد، ذلك أن المفكر المسلم الكبير كان ضحية حملة ظالمة قادها بعض الدارسين الغربيين، وسار في ركابهم بعض تلامذتهم من الدارسين المشارقة، اتهموه بالإلحاد والمروق، ونسبوا إليه أموراً وآراء هو منها براء.
ويختص المبحث الرابع بأحد أشهر الجغرافيين المسلمين ورائد علم الكارتوجرافيا على المستوى الإنساني والعالمي، إنه العالم المسلم العربي المغربي، الشريف نسباً، الحسنى جداً، ابن المدينة سبتة الشريف الإدريسي، مؤلف واحد من أشهر كتب الجغرافية الذي جعل عنوانه "نزهة المشتاق في اختراق الآفاق". وما ينظر لأهمية هذا الكتاب فقد خصص هذا الفصل للحديث عنه وتحليل مادته.
ويتناول المبحث الخامس نظريات ابن خلدون وأفكاره، وبخاصة ما يتعلق بمنهجه في علم التاريخ ونظريته في العمران. إن شخصية ابن خلدون الفذة، وثقافته الرحبة، وتجاربه الكثيرة، وأسفاره الطويلة، ورحلاته المتنوعة، وكونه حصيلة ثقافة مغربية أندلسية إفريقية مصرية في النطاق الإسلامي الشمولي، كل هذا الحشد من المعارف والتجارب صنع منه عالماً متميزاً بكل المقاييس، مقاييس زمانه ومعايير زماننا.
والمبحث السادس في هذا الكتاب خصص لوزير العلماء وعالم الوزراء وأديبهم وشاعرهم لسان الدين بن الخطيب الذي يمثل إحدى الظواهر الثقافية السياسية العلمية البارزة في سماء الأندلس إبان القرن الثامن الهجري. حيث تم التحدث عن سيرة ابن الخطيب وأشهر مؤلفاته من السحر والشعر.
والمبحث السابع خصص لجانب من نبوغ المؤرخ الأندلسي الكبير أبي مروان بن حيان، وجعل عنوانه "أبو مروان بن حيان بين الأدب الإبداعي وكتابة التاريخ". إن أبا مروان واحد من أشهر مؤرخي الإسلام، ولكنه اختص بتاريخ الأندلس دون غيره من الأمم الإسلامية، وتعتبر كتبه مزاجاً من الأدب والتاريخ.
والمبحث الثامن من هذا الكتاب جعله لابن زيدون كاتباً ناثراً، لقد عرف ابن زيدون كشاعر شغل الناس في زمانه وفيما تلا زمانه من أجيال بحلاوة شعره، ورقته ونصاعته، وبخاصة غزله في الأميرة الأندلسية الجميلة ولادة بنت المستكفى بالله، ثم بشكل أخص قصيدته النونية التي طبقت شهرتها الخافقين، والتي توصف بأنها أرق قصيدة حب في الشعر العربي.
التصنيف
تاريخ وجغرافيا العالم العربي والإسلامي
عن الطبعة
نشر سنة 1987
422 صفحة
دار الكتاب اللبناني للطباعة والنشر والتوزيع
الموضوع منقول


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
جديد كتاب - المغرب والأندلس ؛ آفاق إسلامية وحضارة إنسانية ومباحث أدبية تأليف مصطفى الشكعة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
KITABWEB :: مكتبة الدراسات الفلسفية و الفكرية و الاجتماعية-
انتقل الى: